مقالات

جميل عزالدين : وإن ظلمونا ازدراء. بنا فأدنى الدناءات أن يظلموا وإن فخروا. بانتصار

وإن ظلمونا ازدراء. بنا
فأدنى الدناءات أن يظلموا
وإن فخروا. بانتصار اللئام
فخذلاننا شرف. مرغم ُ
فنحن نعفّ وهل إن رأوا
لأدناسهم فرصة أقدموا
فلانحن نقوى على كفّهم
ولاهم كرام فمن ألوم ؟
وكلّ جبان شجاع الفؤاد
عليك .إذا أنت مستسلم
وأشرف أشرافهم . سارق
وأفضلهم قاتل مجرم
#رحم الله البردوني. وجمعتكم مباركة جميعا#


>صفحة الفيسبوك

(function(d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id))
return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_US/all.js#xfbml=1”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى