facebook

جميل عزالدين | نعلم جميعا أن من أسباب بقاء عيال ايرلو وأحفاد الفقيه هو اختلافنا داخل صفوف

جميل عزالدين

نعلم جميعا أن من أسباب بقاء عيال ايرلو وأحفاد الفقيه هو اختلافنا داخل صفوف الشرعية والتعصب لأيدلوجيات ومناطق وزعامات لم ولن تعيد لنا وطن

من صفحة الاعلامي جميل محمود عزالدين

‫43 تعليقات

  1. ‏في مثل هذا اليوم قام الخونة عملاء تركيا وايران
    باستهداف الرئيس علي عبدالله صالح
    وكبار رجال الدوله وهم في بيت من بيوت الله
    #اذا_انتوا_بخير_انا_بخير.. كلمات ماراح ننساها

  2. اتمنى ان يكون هناك بالمقابل مثلك ياجميل الروح والبدن.

    اتمنى ان يكون في قناه اليمن اليوم شخص مثلك صادق وجري…. مثلك انت ياجميل عزالدين

  3. الله الله صح للسانــــــــــــــك
    ورب البيت تفرقهم يقتالنا
    نسأل الله عزوجل ان يلم شملنا ونوحد صفنا ونلحق الهزيمه بأعدانا انه جواد كريم

  4. بهكذانعلو وبهكذانسامح بعضنا
    من اجل بعضنا
    اشكرك جزيل الشكر
    استمرولاتلتفت إلى وراءك
    وازيدك من الشعر بيت والله الذي لايعبدسواه أن الرجال في المقاتلون في الساحل الغربي يتئلمون على مايجري في مأرب وهم مقيدون ويعرفون لاسمح الله أنه لوصقطت مأرب لصقطوبعدهافالمخطط واحد أن اختلفت الروايات
    صديقنا العزيز اختلاف جبهةمارب والساحل الغربي هو اختلاف المفسبكين فامامن يتواجد في الجبهات فهم يعرفون قدربعضهم
    تحياتي

  5. 🔖مع مكتب سبأ للنقل الدولي🔖
    🚌 سافر إلى المحافظات اليمنية
    إلى صنعاء….. عدن….. إب….. تعز…. ذمار،،،،المكلا ،،،،بيت الفقيه،،،،الجراحي،،،،،زبيد،،،،،،،الضحي مدينه الشراق 🇾🇪🇾🇪🇾🇪🇾🇪، وجميع ا🇾🇪🇾🇪🇾🇪🇾🇪🇾🇪المحافظات🇾🇪
    ✨مع مكتب سبأ للنقل الدولي احدث باصات النقل VIP
    ✨مع مكتب سبأ للنقل الدولي توصيل الرسايل والطرود
    ✨سافر مع مكتب سبأ للنقل الدولي والسفريات بأقل الاسعار
    📲اتصل الان واحجز تذكرتك مع مكتب سبأللنقل الدولي والسفريات على الارقام التالية
    🔵📲للحجز والإستفسار على الارقام التالية
    0530417913-
    0565108776
    0567967499
    👇👇👇👇👇👇👇
    ♦️مكتبنا في اليمن 00967776583315
    ♦️ جيزان وصبيه والدرب ومحايل والخميس ونجران

    👇👇👇

    او زيارة صفحتنا عبر الفيس بوك https://www.facebook.com/صفحه-أبو-شذى-العوسجي-110076090861062/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 + تسعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى