facebook

جميل عزالدين | ويأتي عبد للسيد برتبةًشيخ سابقا يقول أنتم مرتزقة .اسمع أيها المحترم وستعرف

جميل عزالدين

ويأتي عبد للسيد برتبةًشيخ سابقا يقول أنتم مرتزقة .اسمع أيها المحترم وستعرف أنكم مجرد أدوات وعبيد لعبد الإمام الفقيه فلا تكابر ولا تتهم الأحرار بما تعيشه أنت. اسمع جيد إن تبقى لديك ذرة كرامة

من صفحة الاعلامي جميل محمود عزالدين

‫27 تعليقات

  1. شكرا لك ياصوت الحريه والعداله والمساوه
    ولمواقفك الوطنيه والقوميه والاسلاميه
    دمت للوطن ودام الوطن للاحرار

  2. والله الذي خلقك يا استاذنا الغالي اننا مدركين ان الحوثي اداه ايرانيه بحته لغرض خبيث في المنطقه
    ولكن خط سير شرعيتنا الى اين ؟
    ما خسرناه من شرعيتنا اضعاف ما خسرناه من الحوثي
    الشرعيه خذلت الشعب الذي يُعتبر السند الرئيس لشرعية ال…..
    اصابنا الخزي ولحقنا الاذى في شتى اصقاع الارض
    وكأن الحوثي من يمثلنا لاننا صرنا بلا رقم على الخارطه وليس شرعيه معترف بها دولياً ومدعومه
    اجعل من منبرك صوتاً لنا وكفى تربح وجني اموال ومبيت في الخارج
    آن الاوان لإلتفاته صادقه من مؤسسات الرئاسه والوزراء والنواب
    للعمل من اجل اليمن ويكفي ما اكتسبوه من حفنة اموال سيندمون يوماً ما على بيع تراب الوطن مقابلها

  3. إلى متى سنظل بهذا الحال؟

    إلى متى وتنكشف الغمه عنا؟
    يارب بسمك الأعظم فرجها عنا يارب🤲

  4. عبيد مشائخ حق الصميل وحق جيوبهم

  5. مرتزقة مطايا الخميني دمروا البلد من أجل يحكمها ايرلو لكن هيهات هيهات هيهات من أن يحكمون ولو لم يتبقى معنا الا شبراً واحد لقاتناهم فيه
    بس أقبل الإضافة 🙄😁

  6. لماذا إيران توسعت لأنها تدعم حلفاءها دعم صادق وكذلك حلفاءها صادقين معها اما نحن حلفاءنا لديهم اطماع توسعية وكذلك شرعيتنا الموقرة عبارة عن حفنة من الفاسدين الذين لا هم لهم سوى المناصب وجمع الأموال وطز في الوطن

  7. ايش من مشايخ وايش من شيخه، هم مجرد مماسح ليس إلا
    انتزعت الرجوله والغيره والكرامه والشرف منهم

  8. من حقهم أن يفتخرون فقد وصلو مبتغاهم
    ونحن لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    اللهم رد اليمن ردا جميلا

  9. عليكم.غضب من.الله.ورسوله.دنستم.الوطن.العربي.كوله.انتم.يا.مجوس.العصر.اخطر.على.العرب.من.يهود.اسرايل…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى