facebook

جميل عزالدين | حتى الكلمات عاجزة عن توديعك أيها الشهيد الحي في قلوبنا رحمة الله عليك أيها

جميل عزالدين

حتى الكلمات عاجزة عن توديعك أيها الشهيد الحي في قلوبنا
رحمة الله عليك أيها الفارس الحر رحمة الله عليك ياعبدالغني شعلان

من صفحة الاعلامي جميل محمود عزالدين

‫33 تعليقات

  1. رحيله خساره على الوطن
    لاكنه نال الشهاده
    رحمه الله

  2. رحمة الله عليه وغفر الله له واسكنه فسيح جناته انا لله وانا اليه راجعون تقبله الله في منزل الشهداء والصالحين جميعاََ
    عظم الله أجر الوطن

  3. تقبله الله في الشهداء والصالحين ورفع درجته في عليين مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين

  4. أسال الرحمن لك جنة عالية و قطوفها دانية ،عظم الله أجر الوطن لروحه السلام والرحمة والسكينة من رب العالمين

  5. ياصادقاً يكفيك محراب الشهاده
    يكفيك فخراً لم تمت خلف اعتصامات الوساده
    طوبى لأنك نلتها
    حتماً ستدركك السعاده
    فالمجد إن لم يرتقي
    فالقتل للساعين عاده
    يكفيك اول من سعى
    طوعاً لميدان القياده
    فالعمرُ أسدل صبرهُ
    والقلبُ أنهكهُ حداده

  6. رحمة الله تعشاك وهنيا لك شهاده وبركاالله في الجيش ورجال القبائل في مارب ويجعلهم حمايه الدينه وزاد لله من أمثاله

  7. #الشهيد القائد العميد/ عبدالغني شعلان قائد القوات الخاصة فرع مأرب، عاش قائداً عظيماً واستشهد بطلاً اسطورياً، مُقبلاً غير مدبر في طريق النضال والدفاع عن الوطن، عاش شجاع واستشهد شجاع في مقدمة الصفوف، قاتل قتال الأبطال دفاعًا عن الجمهورية، لقد كنت شوكة في حلوق المليشيات وكل من يحاول زعزعة أمن واستقرار مأرب، أستخدم العدو كل الوسائل لزعزعة الأمن لكن بفضل الله وحنكة القائد البطل خابت الآمال،،
    ذهب القائد البطل أبا محمد “رحمة الله عليه” إلى جنان الخلود الأبدي مخلفاً وراه آلاف الأسود الذين رباهم أحسن تربية، يتسابقون على الموت فيالق لا يخافون من أزيز الرصاص ودوي المدافع، تهون أرواحهم فداء للوطن والدين والأرض والكرامة والشرف،
    استشهد العميد شعلان شهيداً مجيداً جميلاً مقبل غير مدبر مدافعاً عن الدين والعرض والأرض والكرامة والشرف، ونعاهد الله ونعاهدك وجميع الشهداء الابطال أننا على الدرب ماضون وعلى الطريق سائرون لن نحيل أو نميل بإذن الله.
    وداعًا ياشهيد الجمهورية وداعًا يا أبا محمد.
    🖋️/ أبومحسن محمد مبخوت

  8. المخلصون تسربلوا بقبورهم … والخائنون تسنموا البنيانا

    إن الخلود لمن يموت مجاهداً … ليس الخلود لمن يموت جبانا .

    الشهيد/ عبد الغني شعلان ( أبو محمد ) :

    نقدم لك التحية على الرعب الذي بثثته فى نفوس العدو .

    فلا دام له استرخاء ولا نعم باستقرار فوق أرضنا ✌🏻 .

    رحمه الله تغشاه

  9. اللهم أكرم شهدائنا بجنة عرضها السموات والأرض يُخيَّرون بين أبوابها يارب العالمين

  10. رحمك الله أيها الفارس وأسكنك فسيح جناته الفردوس الاعلى من الجنه مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا إن لله وإنا إليه راجعون البقاء لله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى