facebook

جميل عزالدين | وعليها !!!!!?????????وعليها !!!!!?????????

جميل عزالدين

وعليها !!!!!?????????وعليها !!!!!?????????

من صفحة الاعلامي جميل محمود عزالدين

‫22 تعليقات

  1. ما يحصل في عدن من اقتحام ميلشيات الانتقالي لقصر معاشيق الذي تتواجد فيه الحكومة اليمنية ، نتيجة طبيعية لاتفاقيات الفشل ومعالجة المشاكل بالمهدئات والمسكنات.
    عندما تشوهت صورة الانتقالي شعبيا بعد انقلاب 2019 بسبب فشلهم في تقديم الخدمات للناس، اختلقوا لهم اتفاق الرياض المنتقص للسيادة وأعادوا الحكومة لتبيت داخل معاشيق بضعة أشهر محاصرة وممنوع عليها التحرك حتى في إطار المؤسسات الخدمية واليوم أعادوا التسليم لميلشيات الانتقالي تحت حجة فشل الحكومة في تلبية احتياجات المواطنين.
    وبغض النظر عن دوافع الناس الحقيقية وفشل الحكومة التي قبلت العودة بلا صلاحيات ؛ إلا أن حلم إيران في المنطقة على وشك التحقق نفوذ في الجنوب وحضور على الأرض في الشمال، والضحية القادمة دول الخليج .

  2. قد قلنا لك رئيس رخوه وحكومة سامجة قلت لا القائد الضرغام ….حنينكم على من بتشادوا

  3. من يقبل الذل والمهانة يصبح الذل والمهانة امرا معتاد مع الزمن ، والذليل القابل للهوان كالميت، فكما ان الجرح الذي يؤلم الحي لا يؤلم الميت وكذلك الهوان الذي يؤلم الانسان العزيز لا يؤلم الانسان الذليل؟؟!!
    @ هذا هو واقع حال رئيس الفنادق وحكومته ، الله يخزيهم …

  4. لطالما حكومه رضو بأن ينفذ الشق السياسي دون الشق العسكري ورضو بذل حكومه لايوجد فيها الأحرار مثل الميسري والجبواني وجباري

  5. هاي نتائج قبول الشق السياسي قبل الشق العسكري وهادي والتحالف المسؤول عما يحدث

  6. كل ما صفت غيمت.
    دوله بلا رئيس مايصلح.
    هذا اليمن. لن يحكمها. الان من قاتل وصمد على ارضها. بقوته.

  7. لا بد أن يولد قاده ورجال دوله من رحم المقاتلين والمتواجدين في الميدان وينسوا حاجه اسمها شرعيه.

  8. #كلمة_حق

    في حرب #صيف عام 1994م قال الامريكان والبريطانيين للرئيس السابق #علي عبدالله صالح دخول عدن خط احمر ولكنه جعل خطهم الاحمر اخضر ودخل عدن وفرض الامر الواقع بشجاعة وقوة.
    فهل يتخذ الرئيس #هادي و #حكومته قرار حسم المعركة قبل ان تفرض #المليشيا في #الشمال و #الجنوب ما تريد.. العالم لا يعترف بالضعيف كونوا رجال قرار يكفي مذلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى