مقالات

جميل عزالدين : كان خالد ابن الوليد في الجاهلية أشد الناس عداوة للمسلمين لكنه بعد أن هداه الله

كان خالد ابن الوليد في الجاهلية أشد الناس عداوة للمسلمين لكنه بعد أن هداه الله وأنار بصيرته ودخل الإسلام أصبح سيف الله المسلول على الكفرة والمشركين @ وهكذا الحياة فمن هداه الله إلى الحق لايمكن أن نحاسبه على أيام جاهليته فلم يسلم الناس الا عندما جاء الإسلام وإلا فالجميع كانوا يعبدون الإصنام وما أشبه الليلة بالبارحة @ أدعو معي بالهدية للذين. لم تغادر الجاهلية قلوبهم حتى اليوم رغم سطوع شمس الحق


>صفحة الفيسبوك

(function(d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id))
return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_US/all.js#xfbml=1”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين + 17 =

زر الذهاب إلى الأعلى