مقالات

جميل عزالدين : كان خالد ابن الوليد في الجاهلية أشد الناس عداوة للمسلمين لكنه بعد أن هداه الله

[ad_1]

كان خالد ابن الوليد في الجاهلية أشد الناس عداوة للمسلمين لكنه بعد أن هداه الله وأنار بصيرته ودخل الإسلام أصبح سيف الله المسلول على الكفرة والمشركين @ وهكذا الحياة فمن هداه الله إلى الحق لايمكن أن نحاسبه على أيام جاهليته فلم يسلم الناس الا عندما جاء الإسلام وإلا فالجميع كانوا يعبدون الإصنام وما أشبه الليلة بالبارحة @ أدعو معي بالهدية للذين. لم تغادر الجاهلية قلوبهم حتى اليوم رغم سطوع شمس الحق

[ad_2]
>صفحة الفيسبوك

(function(d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id))
return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_US/all.js#xfbml=1”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى