facebook

جميل عزالدين | شكرا لروعتك أيها الوهج الشعري المضيء لقد سرقوا حتى مشاعرنا وأرواحنا الممطرة حبا

جميل عزالدين

شكرا لروعتك أيها الوهج الشعري المضيء لقد سرقوا حتى مشاعرنا وأرواحنا الممطرة حبا وخيرا وقتلوا الأمل في الأحداق وفي القوافي فصبر جميل غدا تشرق شمسكم ويرحل عنا ظلمهم وظلامهم

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

>صفحة الفيسبوك
من صفحة الاعلامي جميل محمود عزالدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى